آخر الأخبار
أخر الأخبار

وزير قطاع الاعمال متابعة الانتهاء من أعمال تركيب ماكينات مصنع “غزل 1” الأكبر عالميا ومحطة الكهرباء. ومعدلات الإنتاج في “مصنع غزل 4” وحجم المبيعات والتصدير

كتب فريق عمل البوابه

في إطار الجولات الميدانية المتواصلة في مختلف مواقع العمل والإنتاج لمتابعة عمليات التشغيل للمصانع والموقف التنفيذي لمشروعات الشراكة مع القطاع الخاص، وفى إطار خطة التحديث والتطوير، خاصة المشروع القومي لتطوير صناعة الغزل والنسيج واستعدادا لبدء افتتاح المصانع الجديدة، قام الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، اليوم الأحد، بزيارة مفاجئة إلى شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، بحضور المهندس أحمد شاكر رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، والمهندس أحمد بدر العضو المنتدب التنفيذي لشركة غزل المحلة، وذلك للوقوف على مستجدات أعمال التنفيذ والانتهاء من تركيب الماكينات الخاصة بالمصانع وخطة التشغيل الخاصة بمصنع “غزل 4” فى ظل الإقبال الكبير على منتجاته من أجود أنواع الغزول الرفيعة والتعاقد على تصدير إجمالي الإنتاج حتى نهاية العام الحالي.

استهل الدكتور عصمت زيارته بجولة تفقدية في مصنع “غزل 1” الذي يعد أكبر مصنع للغزل في العالم من حيث عدد المرادن “تحت سقف واحد” والبالغ عددها نحو 183 ألف مردن، ويقع على مساحة أكثر من 62 ألف متر، وتبلغ طاقته الإنتاجية 30 طن غزل يوميا ، متابعا الأعمال النهائية بالمصنع وتركيب الماكينات الحديثة استعدادا لبدء التشغيل التجريبى خلال الفترة القليلة المقبلة، وكذلك موقف توفر مستلزمات الإنتاج من الأقطان اللازمة للتشغيل ومستجدات خطة تدريب العاملين على استخدام الآلات والمعدات التي تعمل بتكنولوجيا متقدمة، بالاضافة إلى دراسات السوق وخطط تسويق وبيع منتجات المصنع الجديد محليا وخارجيا.

شملت الجولة مراجعة سير العمل بمصنع “غزل 4″، والذي يعد أول المصانع الجديدة في مشروع التطوير، بإجمالي عدد مرادن 71808 مرادن وبطاقة إنتاجية تبلغ 15 طن غزل/ يوم،

وكذلك متابعة الأعمال الجارية في مختلف محاور مشروع التطوير وجميع مواقع العمل ومنها محطة الكهرباء ومصانع النسيج والصباغة والتجهيزات وغيرها ، والذي تحتل شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى نحو 40% من إجمالي استثماراته، وكذلك مواعيد الانتهاء وجداول التشغيل التجريبي والافتتاحات للمصانع الجديدة، مشددًا على ضرورة الالتزام بتلك التوقيتات والمتابعة اليومية للتصدى لأي معوقات تحول دون ذلك.

ناقش الدكتور محمود عصمت خطة تشغيل المصانع القائمة والتعديلات المطلوبة في خطوط الإنتاج للوفاء بمتطلبات العملاء وتسويق المنتج وتوفير قطع الغيار وأعمال الصيانة الدورية لزيادة الإنتاج طبقا للعقود المبرمة، وموقف تنفيذ خطة تدريب الكوادر البشرية التي يتم إعادة تأهيلها لتشغيل المصانع الجديدة، والانتهاء من مخطط التطوير الشامل وإعادة رسم وتخطيط ومراجعة الأعمال الخاصة برفع كفاءة المناطق المحيطة.

أكد الدكتور محمود عصمت الحرص الدائم والمستمر لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص فى شتى القطاعات التابعة فى إطار وثيقة سياسة ملكية الدولة لاسيما في المشروع القومي لتطوير صناعة الغزل والنسيج بجميع مراحله وذلك فى اطار استراتيجية العمل والتي تقوم على التحديث والتطوير وتوطين التكنولوجيا وفتح المجال أمام القطاع الخاص، مشيرًا إلى توفير كميات الأقطان التي تلبي الاحتياجات التشغيلية للمصانع والتواصل مع شركاء العمل من القطاع الخاص لتوفير احتياجاتهم من أجود الغزول الرفيعة اللازمة للصناعة بدلا من استيرادها بالإضافة إلى التصدير كهدف رئيسي.

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من بوابة قطاع الأعمال الإخبارية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading