آخر الأخبارصندوق مصر السياديطروحات البورصة

هل تباع شركه مصر الجديده للاسكان قريبا ؟!

قال مصادر مطلعه الشركة القابضة للتشييد كلفت شركة “إن آي كابيتال”، بنك الاستثمار الحكومي، باختيار مستشار مالي مستقل لتحديد القيمة العادلة لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بهدف بيعها لمستثمر استراتيجي، وحصلت على التقييم بالفعل. وأضافت المصادر، أن التقييم الذي تسلمته “القابضة للتشييد” حدد قيمة الشركة عند مستوى يقترب من 20 مليار جنيه، مقابل قيمة سوقية حالية للشركة تقترب من 15.9 مليار جنيه حاليًا. “القيمة العادلة التي تم تحديدها للسهم تتجاوز السعر السوقي للسهم بعدة جنيهات، أي مقتربة من سعر التداول” بحسب المصادر. فيما أغلق سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير مرتفعًا ليسجل 11.88 جنيه بختام تداولات أمس الثلاثاء

وأوضحت المصادر، أن الشركة تأتي من ضمن قائمة الشركات التي تعتبر الحكومة أنه من السهل التخارج منها رغم أنها لم تكن ضمن قائمة 32 شركة المعلنة لبرنامج الطروحات، نظرًا لكونها مدرجة بالبورصة المصرية، مشيرة إلى أن الحكومة تحصر مساهماتها في الشركات الأقرب للتخارج منها ومن بينها عدد من الشركات المدرجة بالفعل. وذكرت أن هناك اهتمامًا من مستثمرين محليين وخليجيين بالشركة؛ نظرًا إلى محفظة الأراضي التي تمتلكها. وتمتلك الحكومة ممثلة في “القابضة للتشييد” حصة تقدر بنحو 72.25%، ما يجعلها من الشركات السهل التخارج منها . وفي نهاية أكتوبر الماضي، وقعت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، العقد النهائي ببيع أرض هليوبارك البالغة مساحتها 1695 فدانًا مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي.

كانت الجمعية العامة العادية لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، وافقت في 8 أكتوبر الجاري، على بيع أرض هليوبارك المدرجة ضمن مخزون الأراضي بالقوائم المالية للشركة البالغة مساحتها 1695 فدانًا بالقاهرة الجديدة بالأمر المباشر لصالح الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بمبلغ مقطوع قدره 15 مليار جنيه. وتسدد قيمة الأرض على دفعة واحدة عند التعاقد على أن يستنزل منه القيم الخاصة بالاستنزالات والمقدرة بنحو ملياري جنيه تقريبًا.

وحققت الشركة صافي ربح بلغ 19.41 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس 2023، مقابل أرباح بقيمة 3.17 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2022. وارتفعت إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام المالي الماضي إلى 90.9 مليون جنيه، مقابل 63.54 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام السابق عليه.

في سياق متصل، بدأت الشركة القابضة للتشييد والتعمير، في حصر كافة الأراضي غير المستغلة المملوكة لشركاتها التابعة والتي سيتم طرح الجاهز منها للشراكة مع القطاع الخاص، بالتعاون مع الصندوق السيادي، وفق مصدر في الشركة في تصريحاته لبوابة “بلوم”. وأضاف أن الأراضي الجاهزة للاستثمار تصل مساحتها إلى نحو 3000 فدان، موزعة على مناطق في الدلتا والقاهرة ومحافظات الصعيد. وأضاف المصدر، أن الشركات التابعة للقابضة للتشييد لديها كمية كبيرة من الأصول وقطع الأراضي المميزة غير المستغلة، والتي تم الانتهاء من العمل التصور الأمثل لطرحها للشراكة مع القطاع الخاص بالتعاون مع صندوق مصر السيادي.

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من بوابة قطاع الأعمال الإخبارية

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading